نبذة
مقدمة
1: اليوم الأول في كاميلوت
2: يبدو و كأنه سحر
3: فوضى عارمة
4: فتاة الغابة
5: إن صبري ينفذ! 1
6: إن صبري ينفذ! 2
7: إن صبري ينفذ! 3
8: احذر مما تتمناه أيها الجمال النائم!
9: ابنةٌ جاحدة
10: هل الحقيقة مرة أم ساحرة 1
11: هل الحقيقة مرة أم ساحرة2
12: كاميلوت في أزمة
13: كنت أحكم هذا المكان
14: الحب في الأجواء و الخيانة على الأبواب
15: الطبول تقرع بجنون إذًا لا مفر
16: ما يقبع خلف الستر
17: و من قال بأن الطبيعة رحيمة
18: مفاجأة تليق بملك !
19: رفقة سيئة
20: مازلت أريدك بالجوار
21: ما تفسده سيدة البحيرة تصلحه سيدة السماء
22: و الآن يسدل الستار1
23: و الآن يسدل الستار 2
نبذة
و من منا لم يسمع عن مملكة كاميلوت العظيمة ؟ عن الملك أوثر بن دراجون و طبعًا ابنه الأمير آرثر ؟ هل يعقل أن مسامعكم لم تلتقط قط لفظ أحدهم لاسم " الملك آرثر " من قبل و قد رويت عنه عشرات الحكايات ؟

و كعادة الأشياء الجيدة التي لا تدوم طويلًا .. انهارت كاميلوت ! و استحالت رمادًا تذروه الرياح بأمجادها و أهاليها و ملوكها التي لم تعد تتعدى كونها مجرد أسطورةٍ منسية ، لكن - و يؤسفني قول ذلك - فلا أحد .. و أكرر لا أحد يعلم ما حدث حقًا في كاميلوت ، و التي صارت قصةً يتلوها كل جيلٍ بطريقته و يعدلها كما يشاء ... و توقف الأجداد عن قص الأساطير ، و توقف الأحفاد عن البحث في مغامرات الماضي و بين ثناياه ، و انتهت كاميلوت بكل ما للكلمة من معنى .

لا أحد يعلم ما حدث في الظلال ، حتى سكان كاميلوت نفسها و ملوكها ، لا أحد يعلم ... باستثنائي أنا ، أنا فقط من تعلم !

لنبحر معًا بين بحار و رياح و رمال الماضي و لنتخطَ عوائق الزمن ، لنعبر الحدود بين كل شيء ، بين الأزمنة و الأمكنة و الأكوان و العوالم و المخلوقات ! لنشبع فضولنا و نسكت الأسئلة التي تتدفق بعقولنا .

لا أحد يعلم ... فقط أنا ! أنا من تعلم بما حدث ... خلف ستر كاميلوت !

* مقتبسةٌ من أغنية Genie in a bottle و استعنت أيضًا بمسلسل Merlin أو The adventures of Merlin

* الرواية من تأليفي و مبنيةٌ على معلوماتٍ جمعتها عن آرثر و ميرلن

* أرجو منكم تدوين كل سؤال يخطر ببالكم مهما كان تافهًا بنظركم ، فبعض الأسئلة لن تجاب محاولة للحفاظ على عنصر الغموض ، و بعضها لن يجاب مطلقًا إلا إذا سألتموني مباشرة لأسباب لن أعلنها في المستقبل القريب .. أو ربما أبدًا .

تاريخ النشر : 2018/6/21
تاريخ انتهاء النشر : 2018/9/19
تاريخ الاكتمال : 2019/8/4
1
2
3
4
5
6
7
8

© Queen MG,
книга «خلف ستر كاميلوت».
Комментарии